طابعها الإنساني وافق

الإعلام الإسرائيلي: تركيا تشترط علينا لكي تبيعنا "مستلزمات طبية"

الإعلام الإسرائيلي: تركيا تشترط علينا لكي تبيعنا "مستلزمات طبية"

مساعدات تركية - وكالة أنباء الجمهورية التركية

طباعة تكبير تصغير
وكالة أنباء الجمهورية التركية - أنقرة

قالت وسائل الإعلام الإسرائيلية، الجمعة، إن الحكومة التركية وافقت على بيع مستلزمات طبية لإسرائيل لدوافع إنسانية، من أجل محاربة تفشي وباء كورونا.

لكن تركيا اشترطت بالمقابل، أن توافق إسرائيل على نقل وإرسال مستلزمات طبية إلى المناطق الخاضعة لسيطرة السلطة الفلسطينية.

وبحسب ما أوردته صحيفة "معاريف الإسرائيلية"، فإن هذه المستلزمات الطبية تشمل: كمامات للوجه، وملابس واقية، وقفازات معقمة، من اجل الإسهام في محاربة الكورونا.

ولفتت الصحيفة إلى أن شحنة المستلزمات الطبية، قد تصل من تركيا خلال أيام، مشيرةً الى أن إسرائيل ستوافق على إرسال مستلزمات طبية تركية إلى مناطق السلطة.  

ويتفشى كورونا بشراسة في إسرائيل، حيث أفادت الإحصائيات الأخيرة بوفاة 93 حالة وتسجيل عشرات الاصابات الجديدة بالكورونا، ليرتفع بذلك عدد المصابين بالفايروس في إسرائيل إلى 10,095 اصابة، بينهم 164 مريضا بوضع صحي خطير.

وأكثر من721 مريضًا في إسرائيل، يخضعون للعلاج في المشافي، بينما يخضع 6582 مريضا للعلاج في المنازل، ويخضع 941 مريضا للعلاج في الفنادق، بينما بلغ عدد المتعافين 1061، وفق الصحة الإسرائيلية.

بالجدير ذكره، أن الجمهورية التركية تواصل مساعدة دول العالم لمواجهة وباء كورونا، رغمًا من أنها تعاني من الوباء نفسه وتحاربه بكل إمكانياتها. فالمساعدة الأخيرة كانت من نصيب بريطانيا الدولة العظمى.

 ويشار إلى أن العلاقات بين إسرائيل وتركيا تأزمت عقب العدوان العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2008، وتدهورت العلاقات الدبلوماسية لحد القطيعة أكثر في أعقاب اعتراض البحرية الإسرائيلية أسطول الحرية "مافي مرمرة"، في مايو/أيار 2010، حيث قتل الكوماندوز الإسرائيلي عشرة ناشطين أتراك.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )