دييغو أرماندو مارادونا

من هو Diego Maradona

من هو Diego Maradona

Maradona

طباعة تكبير تصغير
وكالة أنباء الجمهورية التركية - أنقرة

دييغو أرماندو مارادونا (تلفظ بالإسبانية: ‎/ˈdjeɣo maɾaˈðona/‏؛ 30 أكتوبر 1960 – 25 نوفمبر 2020)، كان لاعب ومدرب  org/wiki/%D9%83%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%85" title="كرة القدم">كرة قدم أرجنتيني سابق. يُعتبر على نطاق واسع أحد أعظم اللاعبين في التاريخ، وكان أحد الفائزين بالمناصفة بجائزة لاعب القرن العشرين من الفيفا.[17][18] تم الجمع بين رؤية مارادونا وتمريراته ومهاراته في التحكم بالكرة والمراوغة مع قصر قامته 1.65 متر (5 قدم 5 بوصة)، مما يسمح له بالمناورة بشكل أفضل من معظم لاعبي كرة القدم الآخرين؛ غالبًا ما كان يتخطى عدة لاعبين من الخصم أثناء الجري. كان لوجوده وقيادته في الميدان تأثير كبير على الأداء العام لفريقه، في حين أنه غالبًا ما كان يتم تمييزه من قبل الخصوم. بالإضافة إلى قدراته الإبداعية، كان يمتلك حس تهديفي وكان معروفًا بأنه متخصص في الركلات الحرة. كان مارادونا موهوبًا منذ الصغر، وقد حصل على لقب "El Pibe de Oro" ("الطفل الذهبي")، وهو الاسم الذي ظل ملازمه طوال مسيرته المهنية.[19]

كان يلعب كصانع ألعاب متقدم في المركز الكلاسيكي لصاحب الرقم 10، كان مارادونا أول لاعب في تاريخ كرة القدم يسجل يحطم الرقم القياسي العالمي لرسوم الانتقال مرتين، الأولى عندما انتقل إلى برشلونة مقابل رسوم انتقال قياسية آنذاك بلغت 5 ملايين جنيه إسترليني، والثاني عندما كان انتقل إلى نابولي مقابل رسوم انتقال قياسية أخرى بلغت 6.9 مليون جنيه إسترليني.[20] لعب مع أرجنتينوس جونيورز وبوكا جونيورز وبرشلونة ونابولي وإشبيلية ونيولز أولد بويز خلال مسيرته مع الأندية، واشتهر بفترته في نابولي وبرشلونة حيث حصل على العديد من الألقاب.

في مسيرته الدولية مع الأرجنتين، خاض 91 مباراة دولية وسجل 34 هدفًا. لعب مارادونا في أربع بطولات في كأس العالم، بما في ذلك كأس العالم 1986 في المكسيك حيث كان قائداً للأرجنتين وقادهم للفوز على ألمانيا الغربية في النهائي، وفاز بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في البطولة. في ربع نهائي كأس العالم 1986، سجل كلا هدفي الفوز 2–1 على إنجلترا اللذان دخلا تاريخ كرة القدم لسببين مختلفين. الهدف الأول سجله باستخدام يده دون أن ينتبه الحكم، ويعرف بـ"يد الرب"، بينما سجل هدفه الثاني بعد جري 60 م (66 يارد) ومراوغته لخمسة لاعبين من إنجلترا، وتم التصويت على هذا الهدف ليكون "هدف القرن" من قبل المصوتين على موقع FIFA.com في عام 2002.[21]

أصبح مارادونا مدربًا للمنتخب الأرجنتيني في نوفمبر 2008. وكان مسؤولاً عن الفريق في مونديال 2010 في جنوب إفريقيا قبل أن يغادر بعد نهاية البطولة. ثم درب نادي الوصل الذي في الدوري الإماراتي للمحترفين 2011–12. في عام 2017، أصبح مارادونا مدربًا للفجيرة قبل مغادرته في نهاية الموسم.[22] في مايو 2018، تم إعلان مارادونا كرئيس جديد لنادي دينامو برست البيلاروسي.[23] وصل إلى بريست وتم تقديمه من قبل النادي لبدء مهامه في يوليو.[24] من سبتمبر 2018 إلى يونيو 2019، كان مارادونا مدربًا لنادي دورادوس المكسيكي.[25] وكان مدربًا لنادي جيمناسيا لابلاتا من عام 2019 حتى وفاته في عام 2020.