البحرين تلحق بالإمارات وتركب "قطار التطبيع" مع إسرائيل

البحرين تلحق بالإمارات وتركب "قطار التطبيع" مع إسرائيل
طباعة تكبير تصغير
وكالة أنباء الجمهورية التركية - أنقرة

أعلنت البحرين، الجمعة، التوصل إلى اتفاق على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل، برعاية أمريكية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جمع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، والعاهل البحريني حمد بن عيسى، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية للبحرين "بنا"، أن ترمب أجرى مكالمة هاتفية مع ابن عيسى بحضور نتنياهو، و"اتفقوا خلالها على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين إسرائيل ومملكة البحرين".

وخلال المكالمة، دعا ترامب البحرين إلى المشاركة في مراسم التوقيع على اتفاق التطبيع التي ستقام في البيت الأبيض بين الإمارات وإسرائيل في 15 سبتمبر/أيلول الجاري.

وحسب البيان، فإن "البحرين قبلت" دعوة الرئيس الأمريكي إلى البيت الأبيض؛ "حيث سيقوم كل من نتنياهو ووزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني بتوقيع إعلان السلام".

وأكد ملك البحرين، خلال الاتصال، على "ضرورة التوصل إلى سلام عادل وشامل كخيار استراتيجي، وفقا لحل الدولتين، وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة".

وأشاد "بالدور المحوري الذي تضطلع به الإدارة الأمريكية وجهودها الدؤوبة لدفع عملية السلام وإحلال الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وتعزيز السلم الدولي".

وفي أول تعليق رسمي، قال مستشار ملك البحرين، خالد بن أحمد، في تغريدة عبر "تويتر" إن "إعلان اقامة العلاقات بين مملكة البحرين وإسرائيل يصب في مصلحة أمن المنطقة واستقرارها وازدهارها".

واعتبر أنه "يوجه رسالة إيجابية ومشجعة إلى شعب إسرائيل، بأن السلام العادل والشامل مع الشعب الفلسطيني هو الطريق الأفضل والمصلحة الحقيقية لمستقبله ومستقبل شعوب المنطقة".

ويأتي اتفاق البحرين بعد نحو شهر على اتفاق مماثل توصلت إليه الإمارات وإسرائيل، في 13 أغسطس/ آب الماضي، لكنه قوبل بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية، "خيانة" من أبوظبي.

وبعد إعلان ترمب، ستكون البحرين الدولة العربية الرابعة التي وقعت أو اتفقت على توقيع اتفاقية تطبيع مع إسرائيل، بعد مصر (1979) والأردن (1994) والإمارات (2020).

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )