العدالة والتنمية التركي يُوبخ ماكرون بعد إدلائه بتصريحات ضد أردوغان

العدالة والتنمية التركي يُوبخ ماكرون بعد إدلائه بتصريحات ضد أردوغان
طباعة تكبير تصغير
وكالة أنباء الجمهورية التركية - أنقرة

قال الناطق باسم حزب العدالة والتنمية التركي، عمر جليك، إن إظهار المحبة الزائفة للشعوب واستهداف قادتها الوطنيين، لعبة قديمة وغير أخلاقية للمستعمرين.

جاء ذلك في تغريدة نشرها جليك عبر حسابه على تويتر، رداً على تصريحات للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قال فيها إن مشكلة بلاده ليست مع الشعب التركي، بل مع رئيسهم رجب طيب أردوغان.

واعتبر جليك أن تصريحات ماكرون "لعبة قديمة وغير أخلاقية اعتاد عليها المستعمرون. حيث يبدون المحبة الزائفة للشعوب بهدف استعمارهم، في حين يستهدفون قادتهم الوطنيين."

وأردف: "استهداف رئيس بلادنا من قبل عقلية استعمارية، محل افتخار بالنسبة لنا".

وأشار جليك إلى أن تركيا "لديها مشكلة مع أصحاب العقلية الاستعمارية أمثالكم. لدينا روابط إخاء وإنسانية مع الشعوب التي تريدون استعمارها. ولذلك نحن في مواجهة معكم"، وفق جليك.

وأوضح أن من يقولون بأن "تركيا شيء وأردوغان شيء آخر"، مخطئون وسيتلقون ردوداً تاريخية على ذلك.

وتابع: "ماكرون يواصل انتهاج العقلية الاستعمارية. فيما يواصل رئيس بلادنا (أردوغان)، الدفاع عن حقوق الشعوب المظلومة، وحماية السلام وإفشال ألاعيب الاستعماريين."

وفي وقت سابق، قالت الخارجية التركية، إن "ماكرون يهاجم تركيا بحرقة بعدما أحبطنا كافة مخططاته الخبيثة وأفسدنا ألاعيبه في السياسة الخارجية."

ومؤخراً، دأب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، على معاداة تركيا وتوجيه الاتهامات لها فيما يخص النزاع القائم بين أنقرة وأثينا حول شرقي المتوسط، متناسيا عضوية تركيا في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وامتلاكها لأطول ساحل بين البلدان المطلة على البحر المتوسط.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )