لافروف يوضح طبيعة التعاون مع تركيا وإيران حول سوريا

لافروف يوضح طبيعة التعاون مع تركيا وإيران حول سوريا
طباعة تكبير تصغير
وكالة أنباء الجمهورية التركية - أنقرة

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافرورف، الإثنين، إن التعاون بين بلاده وتركيا وإيران في القضية السورية لا يستند إلى علاقة تجارية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للافروف، ونظيره السوري وليد المعلم، من العاصمة السورية دمشق، في أول زيارة لوزير الخارجية الروسي إلى سوريا منذ 8 سنوات.

وأوضح أن "التعاون المذكور يستند إلى الاتفاقيات التي توصل إليها زعماء الدول الثلاث، بدعم من الحكومة السورية، وهذه الاتفاقيات لا تستند إلى علاقة تجارية".

ولفت إلى أن روسيا وتركيا وقعتا اتفاقيات منطقة خفض تصعيد في إدلب، مبينا أن تلك الاتفاقيات تنص على توزيع المهام وفصل المعارضة العقلانية عن الإرهابيين وتشكيل حزام آمن حول الطريق البري إم 4.

وأشار إلى أن "كل تلك الأمور تجري ببطئ لكن يتم تطبيقها بثبات على الأقل، وهناك سبب للاعتقاد بأننا سننجز ذلك".

وذكر لافرورف أن الأولوية في سوريا الآن "باتت عمليات إعادة الإعمار".

وأضاف: "سوريا انتصرت في الحرب على الإرهاب بدعم روسيا، والأولوية الآن لإعادة الإعمار".

وأردف أنّ موسكو ستدافع عن مبدأ سيادة سوريا واستقلاليتها، لافتا أن السوريين وحدهم "هم من يقررون مصير بلدهم".

وشدد على مواصلة الجهود الرامية للقضاء التام على آخر أوكار الإرهاب في سوريا.

 

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )