أمينة أردوغان تلتقي الطفل السوري فاقد الأطراف

أمينة أردوغان تلتقي الطفل السوري فاقد الأطراف
طباعة تكبير تصغير
وكالة أنباء الجمهورية التركية - أنقرة

التقت عقيلة الرئيس التركي أمينة أردوغان، بالطفل السوري محمد مصيطف فاقد اليدين والقدمين، وأسرته.

ودخل الطفل مع أسرته، تركيا بتعليمات من وزارة الداخلية من مخيم للنازحين كانوا يقطنون فيه بريف محافظة إدلب السورية.

اللقاء جرى في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، حيث تلقت خلاله معلومات من أسرة محمد عن وضعه الصحي فضلًا عن معلومات حول عملية انتقاله إلى تركيا من رئيس إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد" محمد غوللو أوغلو.

من جانبها أعربت الأسرة السورية عن امتنانها وشكرها للرئيس رجب طيب أردوغان، وللشعب التركي بسبب كرم ضيافتهم.

وكانت أسرة مصيطف التي تضم طفلين أحدهما محمد الذي ولد بدون أطراف في مخيم للنازحين بريف إدلب وسط ظروف غاية في الصعوبة بعد أن استهدف النظام السوري منزلهم في ريف محافطة حماة.

ونشرت الأناضول قصة محمد قبل أيام وأجرت لقاء مع والده خالد مصيطف، أعرب فيه عن أمنيته بأن يغادر مع طفله خارج سوريا ليتمكن من تركيب أطراف اصطناعية له.

وبعد سماعه بقصة محمد، أعطى وزير الداخلية التركي تعليمات لولاية هاطاي (جنوب) بإدخال محمد وعائلته إلى تركيا واتخاذ ما يلزم من أجل تقديم المساعدة له.

وقالت أمينة أردوغان عبر حسابها على أحد مواقع التواصل الاجتماعي حول الزيارة: " اليوم كان ضيفنا الطفل محمد الذي ولد دون يدين وقدمين من أسرة مصيطف التي كانت تعيش في مخيم للنازحين بإدلب بعد قصف مدينتهم حماة التي كانوا يعيشون فيها".

وأضافت:" إن شاء الله بالتعاون بين وزارة الداخلية وآفاد - إدارة الكوارث والطوارئ التركية - سيمتلك الطفل محمد أطرافًا اصطناعية".