إزاء ازدياد أعداد الإصابة بكورونا

الرئيس التركي يبدي أسفه حيال عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقاية

الرئيس التركي يبدي أسفه حيال عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقاية
طباعة تكبير تصغير
وكالة أنباء الجمهورية التركية - أنقرة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه" رغم ازدياد أعداد الإصابة بكورونا ومرضى العناية المشددة مؤخرا، إلا أن نظامنا الصحي ما زال قويا".

جاء ذلك، خلال كلمة ألقاها السبت، بافتتاح مدينة "البروفيسور سليمان يالتشين" الطبية، في منطقة "كوز تبة" بالشطر الآسيوي من مدينة إسطنبول.

وأضاف أردوغان: "مع افتتاح مدينة البروفيسور سليمان يالتشين الطبية اليوم بإسطنبول، ارتفع عدد المدن الطبية في عموم تركيا إلى 16".

وتمنى أن تحمل المدينة الطبية الخير لإسطنبول ولتركيا وشعبها.

ولفت إلى أن مرحلة تفشي كورونا أظهرت بوضوح القفزات التي أحرزتها تركيا في المجال الصحي، وغيره.

وأوضح الرئيس أردوغان، أن المدينة بسعة 758 سريرا، مبينا أنه سيتم بناء قسم ثانٍ فيها بسعة 352 سريرا.

وأشار إلى أن تركيا باشرت مكافحة فيروس كورونا عبر 4 آلاف مؤسسة علاجية بسعة 246 ألف سرير، منها 40 ألفا للعناية المركزة، و1213 جهازا للأشعة المقطعية، وكادر صحي مؤلف من مليون و100 ألف فرد.

وبيّن أن جميع المدن الطبية التي تم بناؤها مزودة بعوازل ضد الزلازل، وأنها ستقف ضد أي خطر قد تواجهه البلاد في المستقبل.

وأردف: "إضافة إلى ذلك، تم وضع العديد من المؤسسات الصحية الأخرى بمدن وأقضية مختلفة في خدمة أمتنا".

وأعرب أردوغان عن أمله تحقيق نتيجة ملموسة من أعمال تطوير لقاح ضد كورونا.

ولفت إلى أن العلم لم يتمكن بعد من إيجاد حل يوقف انتشار هذا الفيروس.

كما أبدى أسفه حيال عدم الالتزام بالتوصيات الصادرة للوقاية من الفيروس في عموم تركيا.

ودعا الرئيس التركي إلى مراعاة التدابير ضمن هذا الإطار في أماكن الازدحام.

من جهة أخرى، أشار إلى أن حكومته عازمة على بذل ما بوسعها لحماية وتعزيز روابط الوحدة والتكاتف والأخوة بين أفراد الشعب التركي.

وأضاف: "سنواصل العمل ليلا ونهارا من أجل ضمان وصول دولتنا إلى القوة التي تتوافق مع أهدافنا وأحلامنا في جميع المجالات".

وزاد: "عازمون على جعل تركيا واحدة من أكبر 10 دول في العالم".

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )