يد "تركيا الرحيمة" تمتد لطفل سوري فاقد أطرافه

يد "تركيا الرحيمة" تمتد لطفل سوري فاقد أطرافه

عائلة الطفل السوري

طباعة تكبير تصغير
وكالة أنباء الجمهورية التركية - أنقرة

بعد سماعه بقصة الطفل السوري فاقد اليدين والقدمين، أعطى وزير الداخلية التركي سليمان صويلو تعليمات لولاية هاطاي (جنوب) بإدخاله مع عائلته إلى تركيا واتخاذ ما يلزم من أجل تقديم المساعدة له.

والطفل محمد (14 شهرًا) مصاب بتشوه خلقي حيث ولد بلا يدين ولا قدمين وكان وعائلته يعيشون في مخيم للنازحين بريف إدلب في ظروف صعبة، حيث انتقلت عائلة محمد إلى المخيم بعد أن استهدف النظام السوري منزلهم في ريف حماة.

ونشرت وكالة الأناضول قصة محمد قبل أيام وأجرت لقاء مع والده خالد مصيطف، أعرب فيه عن أمنيته بأن يغادر مع طفله خارج سوريا ليتمكن من تركيب أطراف صناعية له.

وقام على إثر ذلك، والي هاطاي رحمي دوغان بالبدء بإجراءات إدخال محمد وعائلته إلى تركيا حيث دخلت العائلة اليوم عبر معبر جلوة غوزو ( باب الهوى) الحدودي.

وأعرب مصيطف في تصريحات صحفية عن سعادته العارمة بدخولهم إلى تركيا، مشيراً إلى أنهم سيذهبون إلى المشفى من أجل تركيب أطراف صناعية لمحمد.

وتوجه مصيطف بالشكر للرئيس التركي رجب طيب أردوغان على هذه المساعدة.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )