عبر أجواء السعودية.. طائرة "سلام" الإسرائيلية في طريقها للإمارات

 عبر أجواء السعودية.. طائرة "سلام" الإسرائيلية في طريقها للإمارات
طباعة تكبير تصغير
وكالة أنباء الجمهورية التركية - أنقرة

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية مساء اليوم الأحد، أن السعودية منحت موافقة لمرور طائرة شركة "إل عال" الإسرائيلية بالأجواء غدًا في طريقها إلى الإمارات حاملة الوفدين الإسرائيلي والأمريكي.

وقالت قناة "كان" الإسرائيلية، إن السلطات السعودية منحت شركة الطيران الإسرائيلية "إل عال"، إذنا للسفر عبر أجوائها خلال الرحلة الجوية التجارية الأولى من إسرائيل إلى الإمارات والمقررة يوم غد، الإثنين.

وأفادت القناة الرسمية الإسرائيلية بأن الطائرة ستحلق عبر الأجواء الأردنية بعد الإقلاع من مطار اللد، على أن تدخل إلى المجال الجوي السعودي بعد حوالي 40 دقيقة من الإقلاع.

وأشارت القناة إلى أن مدة الرحلة المتوقعة حوالي 3 ساعات، فيما لفتت إلى قلق إسرائيل من أن يتم سحب الموافقة السعودية "لأسباب مختلفة" في اللحظات الأخيرة، ما سيطيل مدة الرحلة لتصل إلى سبع ساعات ونصف الساعة.

ونقلت القناة عن مسؤول مطلع على التفاصيل، قوله إنه "حتى يتم ذلك، لا يمكن معرفة التطورات، قد تكون هناك مفاجآت"، بحسب موقع عرب 48.

وكانت شركة "إل عال" قد قدمت طلبا لسلطة الطيران السعودية، للسماح لها بالتحليق عبر أجوائها خلال رحلتها إلى أبوظبي، وذلك من خلال مجلس الأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية ووسطاء دوليين، بحسب ما كشف الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرنوت" (واينت).

وتضم الرحلة التجارية الأولى من تل أبيب إلى أبوظبي وفدا أميركا يترأسه كبير مستشاري الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وصهره، جاريد كوشنر، بمرافقة وفد إسرائيلي يترأسه رئيس مجلس الأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة، مئير بن شبات.

ويتوجه الوفدان الأميركي والإسرائيلي إلى أبو ظبي لإجراء محادثات ترمي إلى إتمام اتفاق التحالف وتطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات.

وعلى صلة، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" في وقت سابق، اليوم، أن كوشنر يسعى توجيه جهوده من أجل إقناع ولي عهد السعودية، محمد بن سلمان، بالانضمام إلى مراسم توقيع اتفاق التحالف وتطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات في البيت الأبيض، المتوقع إقامته في تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وأضافت الصحيفة أن كوشنر ومساعديه يمارسون ضغوطا على بن سلمان من أجل أن يصادق على إرسال مبعوثين سعوديين رفيعي المستوى إلى أبو ظبي، غدا، وذلك في موازاة وصول وفد إسرائيلي إلى العاصمة الإماراتية لإتمام تفاصيل الاتفاق الإسرائيلي – الإماراتي.

وحسب الصحيفة، فإنه توجد خلافات داخل العائلة المالكة في السعودية حول العلاقات مع إسرائيل، وأن الملك سلمان بن عبد العزيز يعارض انضمام السعودية إلى اتفاقيات تحالف وتطبيع علاقات مع إسرائيل، فيما "يظهر بن سلمان انفتاحا أكبر" حيال التحالف وتطبيع العلاقات، لكنه لم يصادق على ذلك حتى الآن.

ورغم ذلك، فإن العلاقات بين كوشنر وبن سلمان أدت إلى مصادقة لعبور رحلة جوية لطائرة تابعة لشركة "إل عال" الإسرائيلية بالأجواء السعودية، خلال توجهها من تل أبيب إلى أبو ظبي مباشرة، غدا، وتُقل الوفدين الأميركي والإسرائيلي.

 

المصدر: وكالات+ مواقع إسرائيلية

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )