بالذكرى السنوية الـ949 لمعركة ملاذكرد

أردوغان يزور المقبرة السلجوقية في ولاية بتليس جنوب شرق البلاد

أردوغان يزور المقبرة السلجوقية في ولاية بتليس جنوب شرق البلاد
طباعة تكبير تصغير
وكالة أنباء الجمهورية التركية - أنقرة

زار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، المقبرة السلجوقية في قضاء أهلاط بولاية بتليس جنوب شرق البلاد.

جاء ذلك على هامش مشاركته في احتفالات الذكرى السنوية الـ949 للنصر في معركة ملاذكرد التي جرت بين الدولة السلجوقية والإمبراطورية البيزنطية.

وتعد المقبرة السلجوقية، أكبر مقبرة تركية إسلامية في العالم على قائمة اليونسكو للتراث الثقافي العالمي.

ورافق أردوغان في زيارته إلى المقبرة، عقيلته أمينة أردوغان ونائبه فؤاد أوقطاي ورئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب ورئيس حزب الحركة القومية دولت باهتشلي.

ولدى وصوله إلى المقبرة، قوبل أردوغان بهتافات ترحيبية من قِبل المواطنين المحتشدين أمام مدخل المقبرة.

ووقعت معركة ملاذكرد في 26 أغسطس/ آب 1071، حيث تمكن فيها السلطان السلجوقي ألب أرسلان، من هزيمة الجيش البيزنطي بقيادة الإمبراطور رومانوس الرابع ديوجينيس.

انتصار السلاجقة بقيادة ألب أرسلان في هذه المعركة، فتح الطريق أمام الأتراك للتقدم في آسيا الصغرى، التي باتت تعرف حالياً باسم تركيا، وشكل منعطفا تاريخيًّا في المنطقة.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )