في ردها على حرق العلم التركي باليونان

"الدفاع التركية" تتوعد: ستُكسر الأيدي الممتدة إلى علمنا الغالي

"الدفاع التركية" تتوعد: ستُكسر الأيدي الممتدة إلى علمنا الغالي

خلال حرق العلم التركي في اليونان

طباعة تكبير تصغير
وكالة أنباء الجمهورية التركية - أنقرة

أدانت وزارة الدفاع التركية بشدة، إقدام متطرفين يونانيين على حرق علم بلادها في مدينة سلانيك باليونان.

وقالت الوزارة عبر حسابها في "تويتر": إنها تدين بشدة وتندد بحرق العلم التركي في سلانيك باليونان".

وأضافت: "ستكسر الأيادي التي تمتد لعلمنا الغالي وعلى اليونان وضع حد فوري لمثل هذه الاستفزازات".

ويشار إلى أن أجراس الحزن دقت في كافة كنائس اليونان، وأقيمت طقوس حداد خاصة فيها، وتم تنكيس الأعلام، تزامناً مع إقامة أول صلاة جمعة في مسجد آيا صوفيا الكبير بإسطنبول.

وفي 24 يوليو/ تموز الجاري، أقيمت أول صلاة جمعة بـ"آيا صوفيا" بحضور الرئيس رجب طيب أردوغان، بعد أن ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية في 10 من الشهر المذكور، قرار مجلس الوزراء، الصادر في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 1934، بتحويله من مسجد إلى متحف.

و"آيا صوفيا"، صرح فني ومعماري فريد، يقع في منطقة "السلطان أحمد" بمدينة إسطنبول، واستُخدم لمدة 481 سنة جامعا، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )