الموعد الرسمي لنتيجة الثانوية العامة 2020 مصر

الموعد الرسمي لنتيجة الثانوية العامة 2020 مصر
طباعة تكبير تصغير
وكالة أنباء الجمهورية التركية - أنقرة

أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أن نتيجة الثانوية العامة ستعلن بعد إجازة عيد الأضحى المبارك، مشيرا إلى أنه لا داعي نهائيا للقلق من النتيجة.

وقال خلال مؤتمر صحفي «أونلاين»، إن كافة الشكاوى التي أثارها الطلاب من الامتحانات تمت مراعاتها في التصحيح، وأي شئ مصلحة الطالب سيتم بما يضمن تكافؤ الفرص».

وأكد أن التصحيح يتم داخل كنترولات الثانوية العامة هذا العام بدقة أكبر بكثير من السنوات الماضية ،مشيرا إلى أن نتيجة الثانوية العامة سترضي كل الطلاب المجتهدين وتسعد أهاليهم.

وأكد «شوقي» أن المدارس الخاصة لن ترفع مصروفاتها أكثر من 7%، والوزارة ستدرس حالات المدارس المختلفة.

وقال إن المدارس مثلها مثل أي مؤسسة في مصر تدفع تكاليف باهظة نظير تقديم خدمة تعليمية مميزة في للطلاب، ولكن سنعلن في مؤتمر أول سبتمبر عن ضوابط ومصروفات المدارس الخاصة في العام الدراسي الجديد«.

وأضاف أن الدروس ممنوعة والسناتر مقفولة، والوزارة ستوفر مصادر تعلم كافية لكي يعتمد عليها الطلاب، والمعلمون سيلتزمون بالحضور.

وتابع وزير التربية والتعليم أنه سيتم توفير الأدوات الرقمية اللازمة، وبالتالي لا حاجة للدروس بعد الآن.

وأكمل: «هناك فوضى تعليمية على وسائل التواصل الاجتماعي، وهذا غير مقبول، فأي مادة علمية تقدم للطلاب بشكل غير مرخص الوزارة لن تكون مسؤولة عن سلامتها».

وأشار إلى أن الوزارة ستوفر كافة الأشكال الدراسية المعتمدة، لنوفر على الأهالي الأموال التي كانوا يدفعونها في الدروس الخصوصية.

بدوره، قال رضا حجازي، رئيس امتحانات الثانوية العامة بوزارة التربية والتعليم، إن نتيجة الثانوية العامة لهذا العام، أعلى من العام الماضي والتي سجلت حينها 78.6%، بحسب صحيفة "الدستور".

يشار إلى أن وزارة التربية والتعليم المصرية أجرت امتحانات الثانوية العامة في مصر ضمن إجراءات احترازية في ظل تفشي فيروس كورونا، وتسليم الطلاب قرابة 33 مليون كمامة خلال أيام الامتحانات، إَضافة إلى تركيب بوابات تعقيم وتعقيم اللجان على مستوى الجمهورية بواقع 2216 لجنة سير، وتسلم الطلاب مطهرات وتحقيق تباعد بين الطلاب لحطة دخولهم اللجان بمعدل مترين بين كل طالب وأخر، وأيضا داخل اللجنة الفرعية بمعدل متر ونصف على الأقل لحماية الطلاب من فيروس كورونا المستجد.