بعد اختطافها واغتصابها.. "فتاة فرشوط" المصرية تنام في قسم الشرطة!

بعد اختطافها واغتصابها.. "فتاة فرشوط" المصرية تنام في قسم الشرطة!

خلال ظهورها على قناة العربية بالنقاب

طباعة تكبير تصغير
وكالة أنباء الجمهورية التركية - أنقرة

قالت وسائل الإعلام المصرية، إن الفتاة المعروفة بـ"فتاة فرشوط" والتي تم اختطافها واغتصابها في قضية هزت الرأي العام المصري تنام في قسم الشرطة بعد قرار إحالة أوراق المتهمين للمفتي.

ونقل موقع "هن المصري"، عن الفتاة قولها إنها تعرضت لتهديدات بالقتل منذ إطلاق القاضي حكمه أمس الثلاثاء، حيث أن والد 2 من المتهمين قال لها إنها سترى صورة خالها مقتولا على الإنترنت بعد بضعة أيام.

وأشارت إلى أنها تلقت اتصالات متكررة من أرقام غريبة حذرها المحامي من الرد عليها، حيث قال لها "لا تردي على الاتصالات لكي لا تأذي نفسك من هذه الاتصالات التي ستتضمن تهديدات".

ونوهت بأنه بعد النطق بالحكم "ذهبت إلى منزلها، ولكنها فؤجت بسيارة الساعة 12 منتصف الليل تسأل عنها ولكن جيرانها أخبروهم أنها ليست متواجده، وهذه السيارة كان يتواجد في والد المتهمين ومعه أشخاص غرباء".

وقالت إنها في مركز الشرطة، لأنها تشعر بأنها إذا خرجت سوف يتم قتلها، موضحة أنها أخذت حقها من المتهمين.

وكانت الفتاة المعروفة إعلاميا بـ "فتاة فرشوط"، قد تعرضت لحادثة اغتصاب في نجع حمادي بمحافظة قنا بصعيد مصر، "وكانت تبلغ حينها 17 عاما، حيث اختطفها سائق "توك توك" وأخيه وشخص ثالث إلى بيت مهجور في الزراعات واغتصبوها ومزقوا ملابسها، وأخذوا معهم كفنها لقتلها بعد اغتصابها، ولكنها استطاعت الفرار والنجاة".

وخلال المحاكمة ظهر والد الفتاة يتنازل عن القضية، ولكن القاضي رفض واعتبرها موكلة نفسها، وعرض عليها مبالغ مالية كبيرة لتتنازل ولكنها رفضت ذلك، وقالت إنها تريد أن تأخذ حقها وحق كل فتاة في الصعيد يمكن أن تغتصب دون أن ترفع قضية وتأخذ حقها، إلى أن أحالت المحكمة أمس الثلاثاء أوراق المتهمين إلى المفتي تمهيدا لإعدامهم.

المصدر: وسائل إعلام مصرية