شكري يزور الأراضي الفلسطينية ويسلم عباس رسالة من السيسي

شكري يزور الأراضي الفلسطينية ويسلم عباس رسالة من السيسي
طباعة تكبير تصغير
وكالة أنباء الجمهورية التركية - أنقرة

تسلم الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، رسالة من نظيره المصري عبد الفتاح السيسي عن طريق وزير الخارجية المصري سامح شكري الذي زار الأراضي الفلسطينية ( رام الله) الاثنين.

وأشار شكري إلى أن السيسي أوفده لنقل رسالة إلى الرئيس عباس، وهي رسالة دعم ومؤازرة والتزام مصري دائم بالدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وقال شكري: "نسعى  إلى إيجاد الإطار المناسب وفقا لمقررات الشرعية الدولية، للمبادرة العربية للسلام، والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، لاستئناف المسار السياسي، واستئناف المفاوضات التي ستقود إلى حل الدولتين، باعتباره الامثل الذي يتيح للشعبين الفلسطيني والاسرائيلي العيش بسلام بعيدا عن الصراع"، وفق وكالة وفا الفلسطينية.

وأضاف الوزير المصري، أن" دعم مصر للقيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس عباس هو أمر حتمي تحرص عليه، وسنظل على تواصل في كل الخطوات في اطار التنسيق والعمل المشترك مع جميع الدول العربية، مؤكداً أن بلاده ستستمر ببذل كل جهودها في إطار العلاقة مع الشركاء الدوليين لدعم هذه الجهود.

وأردف قائلاً: تشرفت بلقاء مطول مع الرئيس والقيادات الفلسطينية في اطار استعراض آخر التطورات ووضع الرؤية المشتركة في استمرار العمل لتحقيق المصالح المشروعة للشعب الفلسطيني للتأكيد على حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية، واقامة الدولة الفلسطينية على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية، وكيفية استمرار العمل المشترك في اطار التضامن العربي لتحقيق هذه الاهداف والوصول الى هذه الغاية".

وأكمل:" التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية عديدة، ومصر ابدت في كل مناسبة رفضها لأي إجراءات أحادية لها تأثير سلبي على مسار العملية التفاوضية، بما في ذلك أي ضم لأجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة".

وكان الرئيس الفلسطيني قد استقبل الاثنين، بمقر الرئاسة بمدينة رام الله ، وزير الخارجية المصري سامح شكري، وبحثا عدة ملفات؛ وعلى رأسها مخططات الضم الإسرائيلية لأجزاء من الضفة الغربية.