مناورة عسكرية إسرائيلية أميركية

كورونا في الأرض وطائرات F35 في الجو

كورونا في الأرض وطائرات F35 في الجو
طباعة تكبير تصغير

تبدأ اليوم الثلاثاء، مناورات وتدريبات للطيران الحربي بين قوات من سلاح الجو الإسرائيلي وقوات أمريكية، في النقب جنوب فلسطين المحتلة، على الرغم من انتشار فيروس كورونا.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، إن التمرين الدولي لسلاح الجو الإسرائيلي والجيش الأميركي، سيبدأ اليوم الثلاثاء، جنوب البلاد، وسينتهي ظهر يوم الخميس المقبل.

وخلال التمرين ستلاحظ في تحركات ناشطة للطائرات الحربية من نوع F35، علما أن التمرين سيقام التمرين في الجو فقط، ولن تكون خلاله لقاءات على الأرض بين الجنود بسبب فيروس كورونا.

وانتشر فيروس كورونا في صفوف الجنود الإسرائيليين، حيث ارتفع اليوم الثلاثاء عدد الإصابات إلى 23 إصابة بعد تشخيص حالات جديدة.

وفي مطلع آذار/مارس الجاري، أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي عن تعليق مناورة مشتركة للجيش الإسرائيلي والقيادة الأوروبية للجيش الأميركي، كما ألغى رئيس الأركان، أفيف كوخافي، زيارته إلى واشنطن بسبب انتشار فيروس كورونا.

وهدفت المناورة لتعزيز التعاون في الدفاعات الجوية المشتركة والتصدي للتهديدات الصاروخية، ويحاكي التمرين سيناريو وصول قوات أميركية إلى إسرائيل، والعمل إلى جانب منظومة الدفاع الجوي الإسرائيلية في مهمة الحماية من صواريخ وقذائف صاروخية.

ومن المقرر أن يشارك في التمرين أكثر من 2500 جندي من القيادة الأوروبية للجيش الأميركي، من بينهم أكثر من 600 جندي من القيادة الأوروبية والذين وصلوا من ألمانيا والولايات المتحدة، للتدرب في البلاد إلى جانب نحو ألف جندي من منظومة الدفاعات الجوي الإسرائيلية، ووحدات لوجيستية وطبية، ووحدات أخرى في الجيش الإسرائيلي.